O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الخميس، 22 سبتمبر 2011

ديمقراطية البطيخ المصرى (ائتلاف شباب البطيخ المصرى الاقرع)

name for pic





هذه حلقة من حلقات الموت البطىء التى اعددته المخابرات الامريكية التخلص من الانظمه العربيه والقضايا العربيه حتى ولو كانت مصدر الاستقرار لامريكا واسرائيل فى المنطقه اذا حصلت امريكا على القناع الازرق فهنا قد اصبحت ان تفسح المجال امام شخصية جديدة لاتكون عائق امام امريكا لاتخاذ مسار ايدلوجى للقضايا العربية التى اوشكت على الحسم كالقضيه الفلسطنيه لتبدأ المسار من جديد ويتم هدم اجندات واتفاقات قد تمت فى القضية الفلسطنية البديل الان هو حزب ارهابى مصرى (كالاخوان او السلفيين او الجهاديين او التكفير والهجرة ) او احزاب عميله داخل الناقوس الامريكى كحركة 6 ابريل وكفايا وغيرها من الحركات المدعومه من المخابرات الامريكية وكما البرادعى وزويل لايقل عنه خطورة وعمر موسى او عمر سوسه الذى يعدكم بغذاء ملكات النحل وهو بقرارين من جامعة الدول العربيه تم أبادة شعبين او جيلين لدولتين وهم ليبيا والعراق وهو من اصدرهم على الرغم لم نجد منه الا الشجب والادانه مع اتفاق مسبق مع الامريكان واسرائيل للحفاظ على ماء الوجه امام الشعوب العربيه وكان قد أتخذ وعد من امير قطر بأزاحة الرئيس مبارك وتم الوعد بذلك مع مساعدة امير قطر لدعمة امام الامريكان امريكا الان لديها مساريين فى الشأن المصرى المسار الاول الاسلامى الذى وأن صعد الى الحكم سيكون مصيرة كتنظيم القاعدة ويتهم من جميع بلدان العالم الغربى وحتى العربى بالارهاب او دعمة للارهاب لذا يجب على امريكا ان تدافع عن اسرائيل وطرد تنظيم القاعدة من سيناء حتى وان لم يكن هناك تنظيم القاعدة وتتحرك الباراجات والاساطيل الامريكيه والغربية لحسم الارهاب داخل مصر ومن ضمن هذه الاجنده ممارسة الخنق الحميد على الاقتصاد المصرى لاضعافه كما فى الحاله العراقيه قبل الغزو وممارسة الضغوط على البلدان التى لها تعاملات مع مصر المسار الثانى هو اذا صعدت حركة من الحركات التى تكمن داخل الناقوس او الحظيره الامريكيه وهى 6 ابريل وكفايا ستنفذ مايملى عليها بدون قيد او شرط وتكون مصر اكبر دوله عميلة لامريكا فى الشرق الاوسط اما الذين يقولون مصر على اعتاب السيدة زينب وعصر جديد من الرفاهيه والازدهار اقول لهم هذا من درب الخيال والاوهام والتخبط التى تعيشها الان حلم من تحت الماء الراكد العكر حالة مرضيه اصابة كل نفوس المصريين الا الشرفاء ومن يتكلم على الرفاهيه والازدهار لم يعرف ادارة شئون حتى منزله او حتى يقدر يحكم على اولاده او حتى تربية اولاده

1- قامت امريكا بتسليم القائد صدام حسين لشعبه لقتله تحت يد القضاء العراقى وحتى ان كان هذا القضاء فاشل وعميل فكانت الكلمة للشعب نفسه الذى لم يثور لرئيسه بل قالوا الله اكبر يحى العدل ولاتنسوا عندما اسقط العراقيون رمز الدوله تمثال الشهيد البطل ولم تنسوا عندما صعد الجندى الامريكى امام اعين العراقيين وتحت الرقص والفرح والمرح وجاء بالعلم الامريكى ليشنق به التمثال قبل سقوطه قلنا ياعراقيين ستندموا ولن تجدوا يوما من ايام صدام وبالفعل بدأ قرض الاصابع والانامل وثانيا بدات محاكمة الرئيس محمد حسنى ميارك الذى جنب مصر 30 عاما من ويلات الحروب وكان أخر سيناريو مع اسرائيل استلام طابا بدون حرب والوصول بمصر الى نهضة تنمويه فى جميع المجالات واصبح الاقتصاد المصرى فى طفرة كبرى وقلاع المدن الصناعية وغزو الصحراء وقامت امريكا الاخرى بتسليمه لشعبه لمحاكمته والوصول به الى الاعدام هو ورموز النظام وهذا وارد لان الخيانة فى الشعوب العربيه اصبحت وراثه تملكت العقل قبل الجسد ثالثا امريكا قامت بالضغط على محكمة الجنايات الدوليه واظن أنها جناح من المخابرات الامريكيه لان تمويلها بالكامل من امريكا قامت المحكمة بتنفيذ اوامر امريكا بادانة واحالة العقيد معمر القدافى لمحكمة الجنايات لادانتة او اعطاء غطاء لمن يحكم ليبيا لمحاكمته بالاعدام وكذلك سوريا ستدخل هذه الحلقه ويتم التخلص من الحكام بيد شعوبها لان شعوبها رعاع اغبياء متحلفيين رعوية كلاب وكما وجدنا لمن رقص على اعدام الشهيد صدام حسين وجدنا من كان يرقص طربا على قناة النيل لمحاكمة الرئيس الم تعلم الشعوب العربيه انها اصبحت دميه كالعرائس المتحركة المرحله المقبله محاكمة زين العابدين وشعبة لن يقل غباء عن الشعب المصرى سيحكم عليه بالاعدام اظن من هنا على الشعوب الحره ان تغادر الوطن فليس فى هذا الوطن مكان لعاقل او شريف او حر وجدناها غابة من الذئاب والضباع والعقول النتنه النخره التى فقدت الوعى والقيم والمبادىء الشريفه حتى من داحل المحكمه للرئيس حسنى مبارك حزنت جدا عندما اجد احد المحاميين امام المنصة يصيح كأنه فى سوق مواشى لايفقه من مواد القانون شىء ويتكلم بهستريا الرئيس المخلوع يجب اعدامه وغيره من كلمات مريض فى مستشفى المجانيين لما احضرنا القاضى اذا كنت انت المحامى والحاكم ايها المحامى المخمور اظن كل المحاميين من مصاصى الدماء يمصون دم الضحايا من بتوع التعويضات واظنهم اتفقوا تقاسم التعويض مع اهالى الخوارج فى ميدان التحرير الذين اقتنصتهم ايادى تدربت على القنص فى صربيا اما ضابط الشرطه الذى دافع عن محل عمله او عن حرق محكمة لاخفاء ادلة واحكام البلطجية والعملاء فهو بالفعل شهيد عينان لن تمسهم النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس فى سبيل الله ( مش يد وعين تسرق كارفور) ومحلات الغلابه على الكل أن يعلم بأن جميع المحاميين الموجودين اليوم فى المجكمة من مصاصى دماء القتلة واليتامى وطالبى تعويضات على مر التاريخ وقد حلفوا القسم للدفاع عن الحق وتجدهم يدافعون عن الباطل فما من محامى الا وليس له مبدأ او كلمة شرف او كلمة حق تقال اعلم علم اليقين بأن كل الذين قتلوا ليسوا شهداء انهم خوارج لمن يفهم دينه واثبتت قضية الرئيس مبارك بأن فى مصر لايوجد محامين اكفاء او شرفاء انهم كالندابة التى تندب على الموتى مقابل الاموال لاتعلم ماذا تقول الا ان تمتدح الميت بعد موته والناس بجوارها يولولون فتعظم الميت وهو فاجركما الشهداء او القتله كما يسموهم فيذداد الناس بكاء وصياح اما فى الشأن العراقى اين كان مؤيدى الرئيس صدام من كل هذا من محاكمه و مسرحيه هزليه اتثمت بقلة الكرامة والقيم والشرف والنخوه وكانوا العراقيون امام التلفاز يرقصون ينتظروا اعدام الرئيس صدام حسين وكانوا يعلموا بأن العراق ستصبح حقبة فى زمن العصور الحجريه فاين الديمقراطيه التى رقصتم عليها ومن هو البديل الذى يحل محل الرئيس صدام حسين لتعيشوا كما كنتم قبل سنة 1990 فى الرغد والزهد والعزة والكرامة ان جاءكم خير فمن الله وان جاءكم شر فمن انفسكم فتحملوا المر والعلقم لتطهروا انفسكم ليرضى عنكم الله تعالى فالشعب المصرى فى مسار العراقيين المتجه بمصر الى اين فالله اعلم لدينا 36 حزب سياسى و13 حركة والاسلاميين من الاخوان والصوفيه والشيعه والسلفيين كل هؤلاء يريدوا حكم مصر اتفقوا لكى تسير سفينة نوح واراهن لن يتم الاتفاق لان شعب ارعن الشعب الذى ضحى برمزه لايستحق الاحترام ام الشرفاء والذين تربوا على القيم وتربوا على الشرف وعرفوا بأن الكبير لايجب ان يهان حتى لو اخطأ يجب أن يقاس هذا على والد كل منا لو والدك اخطأ هل يجب ان يعدم او طرده من البيت من هنا نعرف بين ابناء الاصول وبين مخلفاتت البشر لان لابد ان يكون مصير مصر هو العراق فانها الجائزه الكبرى التى تكلمت عليها امريكا من سنة 1963 هذا هو حال الغباء حتى المعلقين على محاكمة الرئيس مبارك على التلفزيون المصرى العميل يقولوا كان المفروض ان يتم كذا وكذا فلما لاتحضر المحاكمة ايها الناقد الفاشل الاحمق التى تحكمك زوجتك فى البيت لتقول ماعندك وتقفز على القانون اذا كنت قرد اظن المصريون كما العراقيون تركوا البلد فى حاله يرسى لها وتركوا ماكانوا يبحثوا عنها ديمقراطية البطيخ والامن والامان والاقتصاد واصبح شاغلهم الشاغل هو محاكمة الرئيس وماذا بعد محاكمة الرئيس الى اين تتجه بمصر وانت لاتملك قرار نفسك من السهل ان تحرق بلد ومن الصعب ان تنشأ بلد فاحرق كما شئت وارقص طربا كما ترى وانتظر امام تلفازك لترى المحاكمه والمذيعه العاهرة التى قالت قبل قرار التنحى بثانية سيادة الرئيس مبارك وكل الشعب شاهد على ذلك ومن ثم قالت الرئيس المخلوع وتتراقص امام معلق او ناقد مخمورلكى يشجن اذنيها بكلمة المخلوع هذه هى الحبكة المصرية التى جعلت الرجل حامل فى الشهر السادس فى مصر وصدقها المشاهدين لماذا لانهم اغبياء لم يعرفوا من هو صاحب المصلحة فى قتل المتظاهرين لكى يتأزم الموقف ومن تدرب على قتل المتظاهرين فى صربيا فندائى الى اسر الشهداء اعلموا بانكم اغبياء وانتم الذين اهدرتم دماء ابنائكم هباء قاتل اولادكم محمد عادل وزبانيته المتدربين والمخططون لهذه المؤامرة فانتم من اضاع حق ابنائكم فليسالكم الله على ظلمكم للناس ايها المصرى العميل الخائن ستنتهى المحاكمة وتجد نفسك مازلت فرد من الشعب يسدد فى ديون مصر الى ابد الابدين هذا نتاج الثورات فاذا كان رئيسك لم يهرب وكان بامكانه ان يفعلها ولدية طائرة خاصة للهروب وهو القائد الاعلى للقوات المسلحه وطلبت دول استضافته ولم يرضى لذلك لانه على يقين تام انه برىء من دم اولادكم وستثبت لكم الايام ذلك والايام تتحرك الى هذا الاتجاه ولاكن بعد أن يكون قد فات الاوان وهرب اعضاء حركة 6 ابريل الى المنظمة الامريكيه التى هم اعضاء فيها وحينها لن تسلمهم امريكا الى مصرحتى لو رقصتم رقصة الافاعى الرئيس مبارك يحاكم وهو بكرامة وعزة ولديه محاميين للدفاع عنه فايها العميل الخائن الاحمق تنتظرك محاكمة ليس فيها محاميين للدفاع عنك بل تقف والشمس على رأسك تغلى وتحاكم وانت عريان وتحاكم وانت ترتعد وتحاكم وتعجل بالاعدام لنفسك من هول هذه المحاكمة امام العلى الواحد القهار الذى يستحى ان يكتب على كبير السن سيائاته فانتظر هذه المحاكمه لن يفلت منها أحد فلسانك سيجعلك تجنى عذاب الدنيا والاخره


كاتبة / جومانه ويكيلكس

اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع