O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الأحد، 6 نوفمبر 2011

افتراضي الإمام موسى الصدر يوحد اللبنانيين لمقاطعة القمة الليبية ومطالب دولية للإفصاح عن مصيره

name for pic
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم



تنعقد القمة العربية الـ 36 في ليبيا بتاريخ 27 آذار المقبل، بغياب لبناني متوقع جراء تجاهل ليبيا للمطالب اللبنانية بالكشف عن مصير الإمام المغيب موسى الصدر.
وصرحت الحكومة اللبنانية أن العلاقات مع ليبيا وأمر المشاركة بالقمة العربية أمران مرهونان بالتعاون الليبي في قضية الإمام المغيب، مؤكدة أنها ستضاعف جهودها في متابعة قضية تغييب سماحة الإمام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين في ليبيا، حيث قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان " أن لبنان لا يزال ينتظر جواباً عن مصير الصدر ورفاقه من اجل التوصل إلى معرفة مصيرهم وتحريرهم ومعاقبة المسئولين، الليبيين وغير الليبيين، عن جريمة إخفائهم ومنفذيها والمتورطين بها".
وأضاف سليمان" سنتعاطى مع موضوع المشاركة في القمة بمسؤوليّة أولاً وبما يتناسب مع مصلحة لبنان ثانياً وبما يتلاﺀم مع مصلحة الدول العربيّة ثالثاً. أمّا كيفيّة المشاركة فتُحدّد مع الوقت".
وتجاوب زعيم حركة أمل الرئيس نبيه بري مع رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان الذي رأى أن مقاطعة القمة الليبية المرتقبة حفظاً لكرامة اللبنانيين.
من جانبهم فإن حزب الله وكتائب الحزب وتيار المستقبل لا يزالون يبحثون موضوع المشاركة مع القيادات الكبرى بالرغم من عدم إعلان الموقف الرسمي حتى الآن مؤكدين أن الخلاف بين اللبنانيين حول هذا الموضوع غير وارد ، مستبعدين حصول ضغط عربي أو دولي على لبنان بخصوص المشاركة خاصة أن علاقة معظم الدول مع ليبيا ليست بأفضل حالاتها.
وخالفت كتائب الحزب التوقعات القائلة بمحاولة إثارة البلبلة بالتصريح أن المعركة مع الشركاء في الوطن غير واردة بل ومستبعدة وآن الأمر في النهاية يرجع للحكومة وهو الأمر الذي شدد عليه تيار المستقبل بقوله أن الأمر غير مطروح للنقاش.
يشار إلى أن بعض الدول تحاول إقناع القذافي بالكشف عن تفاصيل الجريمة التي ارتكبت دون إنكار أي جزء منها قبل انعقاد القمة وهو الأمر الذي يعده البعض مستبعداً.

هام
لقد وضع مجلس العار نفسه فى مصيبه عندما قالوا اول مرة  ان موسى الصدر فى سجون ليبيا  وقالوا مرة اخرى  ان القائد معمر القدافى قتله  والذين قالوا ذلك كانوا جميعا فى حكومة القائد معمر القدافى وهم اعضاء مجلس الحكم الانتقامى ولبنان تطلب منهم موسى الصدر حيا او ميتا
حيا سيكون معروف مصيره  سيراه العالم  ميتا سيتم تحليل جثته بالحمض النووى  لكى يتأكدوا انه موسى الصدر فمن قال ذلك المجلس الوطتى فمن الطبع ان يكون متأكد ومادام متأكد فهو شريك وعليه الفصح عن مصير موسى الصدر  انما نحن الشرفاء نعلم ان مجلس الحكم الانتقالى قال هذا الكلام اثناء الثورة لكى تقطع ايران ولبنان علاقتها بالقائد فعلى مجلس الحكم الانتقالى ان يجهز لهم شبيه موسى الصدر وان لم يمن ذلك سيقوم حزب الله والحرس الثورى الايرانى باغتيال كامل المجلس الذى افصح عن معلومه  فعليه ان يأكد للبنان وايران ذلك

 تنويه
 اريد من شرفاء ليبيا الذين قالوا الله ومعمر وليبيا وبس فى الساحه الخضراء ثم رايناهم اختفوا كما اختفوا واغلقوا صفحاتهم على الفيس بوك وسلموا للامر الواقع ان يقوموا بتفجيرات قبل القمة بيومين ليتم الغاء هذه القمه لان الغاء هذه القمة هزيمة قويه للجرزان لان فى هذا الاجتماع سيتم التوقيع والاعتراف رسميا بالمجلس الانتقالى والاعتراف بليبيا بعد القائد  وانتم احرار وما على الرسول الا البلاغ
بقلم الجابوصى

اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع