O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

البرادعى هو من قتل نصف مليون عراقى كيف يكون رئيسا لمصر ؟

name for pic
البرادعى هو من قتل نصف مليون عراقى كيف يكون رئيسا لمصر ؟

اليوم 10\3\2011 وبعد الظهر تقريبا اجريت مكالمة هاتفية مع الاستاذة \ مهدية الهاشمى , تلك المرأة التى تتميز بعقل راجح وقدرة غريبة على تحمل الضربات الموجهة من جحافل الفساد فى المجلس الاعلى للشباب .. وتحدثنا عن الدكتور \ محمد البرادعى الذى اعلن عن ترشحه لرئاسة الجمهورية مداعبا مشاعر الجماهير قائلا: انه ليس ضد المادة الثانية من الدستور والتي تنص علي ان الشريعة الإسلامية مصدر التشريع مؤكدا ان الشريعة تنادي بالمساواة بين الرجل والمرأة وتدافع عن حق الأقباط في بناء دور العبادة وان مبادئها إذا طبقت بالشكل الصحيح سنكون من أفضل بلدان العالم.

ورحب البرادعي عبر قناة "أون تي في" في برنامج "بلدنا بالمصري" بالدخول في مناظرة سياسية مع عمرو موسي في إطار حملتهما للرئاسة واصفا الأمر بانه طبيعيا ويحدث فى مختلف النظم الديمقراطية. وفيما يتعلق بجنسية الاخري أوضح البرادعي انه لا يحمل جنسية نمساوية وان جهابذة الصحف القومية ابتدعوا الإشاعة وقاموا بنشرها لتشويه صورتة في عهد الرئيس السابق مبارك . وأضاف ان ابنته متزوجة علي مبادي الشريعة الإسلامية وزوجها تحول الي الديانة الإسلامية قبل الزواج وانه فخورا بزوجها وهما سعيدان بحياتهم.

وردا علي سؤال خاص عن علاقته بعمرو موسي الامين العام لجامعة الدول العربية اكد انهما تجمعها صداقة قوية خلال عملهم الدبلوماسي وأنهما يتقابلان باستمرار وسيجمعهما اجتماع غداء في الأسبوع المقبل . كل هذه الامور وغيرها تناقشت فيها مع الاستاذة \ مهدية الهاشمى وهى من اشد المؤيدين للبرادعى , وانا احترم فيها ذلك , ولكنى من اشد المعارضين للبرادعى وعمرو موسى وغيرهم من دفعة مبارك السنية , الى جانب تلك الاسباب التى تخص البرادعى ومنها : ان البرادعى هو من صدق على قرار قتل نصف مليون عراقى بيديه !!! فشخصية البرادعى - المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية - منقسمة على نفسها , كل شق يذهب فى اتجاه ... فهو لديه (شيزوفرانيا) سياسية او قل (نووية) بكل ما تحمله الكلمة من انعكاسات (سيكولوجية) ... فهو يدعى فى كل الصحف والمقابلات التليفزيونية انه : ( حصن تقاريره من سوء استخدام الدول لها ) ...

قبل ان ارد على هذا الكلام وقبل استعراض مضامين تقاريره ( المحصنة) هذه لابد ان يثار هذا السؤال اولا : ماسبب استمرار هذه التقارير لمدة 13 سنة ؟ وعما كانت تبحث تلك التقارير عنه ؟ مهمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التى حددتها الفقرة (12) من قرار مجلس الامن (687) فى 3\4\1991 هى تدمير المواد النووية فى العراق او ازالتها او جعلها عديمة الضرر , والقيام باعمال التفتيش للتحقق , وانشاء منظومة للمراقبة المستمرة لضمان امتثال العراق لالتزاماته ... وقد انجزت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهمات التدمير والتفتيش فى العراق منذ عام 1992. وصرح كبير المفتشين النوويين فى الوكالة ( زفريرو) يوم 2\9\1992 بأنه : ( برنامج العراق النووى يقف الآن عند نقطة الصفر ) .... وفى اكتوبر 1993 وقع الجانب العراقى مع الفريق النووى اتفاقا يقضى بأنه عند تسليم الجانب العراقى ملف مشتريات الطارد المركزى يغلق ملف التفتيش وتبدأ مرحلة المراقبة المستمرة ... 

وكان من المفروض ان تبلغ الوكالة الدولية مجلس الامن بهذه الحقيقة , وتتوقف انشطة التفتيش وتتحول جهود الوكالة الى المراقبة المستمرة ... لكن هذا لم يحدث حتى جاء الغزو الامريكى للعراق ... لان نهاية التفتيش وغلق ملف برنامج العراق النووى يعنى فتح استحقاق رفع الحصار الشامل المفروض على العراق ... ويعنى ايضا وقف استخدام ذريعة (اسلحة العراق النووية ) غطاءا للعدوان العسكرى على العراق ... جميع تقارير (بليكس ) وخلفه (البرادعى) واصلت الحديث عن مهمة غير منجزة واسئلة معلقة ووثائق ناقصة وعن مصادر للقلق محتملة ... وعن انشطة تفتيشية متواصلة تنتهى بعبارة : ( لم نجد ادلة على انشطة نووية محظورة حتى الان ) ... مما يعنى ان المهمة مازالت مفتوحة النهاية ... وآخر ايجاز قدمه البرادعى الى مجلس الامن كان يوم 7\3\2003 اى قبل الغزو الامريكى باسبوعين , قال فى نهايته : ( بعد ثلاثة اشهر من عمليات التفتيش الاقتحامية لم نجد حتى الآن مايدل او يشير بشكل معقول الى احياء برنامج للاسلحة النووية فى العراق ونعتزم مواصلة انشطتنا التفتيشية ) < وثيقة اس\بى فى 4714 > ... لقد اعطى البرادعى انطباعا للمجتمع الدولى بأن العراق لم ينفذ التزاماته بالكامل .. وانه قد يخفى اسلحة محظورة او معداتها ... وحتى الدول المنصفة استمرت ليها شكوك بوجود اسلحة وبرامج محظورة مخفية فى العراق !!! لانه لايعقل ان تصدق هذه الدول العراق وتكذب وكالة دولية فنية يعمل فيها خيرة خبراء العالم ويرأسها خبير عربى ... وللتاريخ اقول : ان سوريا كانت الوحيدة من بين الدول المشاركة فى اجتماع مجلس الامن يوم 7\3\2003 التى اعلنت اقتناعها بصدق العراق وكذب الوكالة الدولية ... ومن اجل ازالة آخر ذريعة تتحجج بها الوكالة 

قدم العراق فى مارس 1998 التقرير الشامل والنهائى عن برنامجه النووى السابق مع جميع الاضافات التى طلبتها الوكالة .. وطلب من البرادعى ان ينصف العراق وان يبلغ مجلس الامن ان مرحلة التفتيش انجزت وان المراقبة المستمرة اصبحت عاملة وفاعلة , مما يترتب عليه معاودة تصدير النفط العراقى مرة اخرى الى جانب رفع او تخفيف بقية اشكال الحصار .. الا ان البرادعى اجاب انه لايستطيع تقديم مثل هذا الاقرار الى مجلس الامن متذرعا بوجود المزيد من الاسئلة المعلقة فى مرحلة التفتيش ومتذرعا بسبب آخر اكثر غرابة هو : ان وكالته واللجنة الخاصة المكلفة بازالة الاسلحة الكيماوية والبيولوجية والصواريخ هما مثل حصانين يقودان عربة واحدة ويجب ان يصلا سوية الى الهدف !!! وما دامت اللجنة الخاصة لديها المزيد من اعمال التفتيش فهو ملتزم بانتظار انهائها عملها !!! لقد سكت البرادعى على تجاوز خطير على صلاحيته وصلاحيات وكالته ... ولم يعترض على قيام رئيس اللجنة الخاصة ( ريتشارد بتلر ) بسحب مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية من العراق بدون علمه او استئذانه عند التحضير لعدوان ( ثعلب الصحراء ) فى ديسمبر 1998 ..

بعد موافقة العراق 16\9\2002 على عودة المفتشين ثم صدور قرار مجلس الامن (1441) عمل البرادعى على توسيع صلاحيات المفتشين وكان يتذرع بأنها السبيل لكسب ثقة العالم بمصداقية التفتيش , ووافق العراق على مضض , ونشر البرادعى مفتشيه فى طول البلاد وعرضها ومعهم احدث الاجهزة للكشف عن اى نشاط نووى , وبدأ بنشر نظام للمراقبة الجوية ليس له فى التاريخ مثيل , مكون من : ( ست درجات .. تبدأ بالاقمار الصناعية , فالطائرات ثابتة الجناح , وعالية الارتفاع , والاخرى متوسطة الارتفاع , وطائرات الهليوكوبتر , وتنتهى بالطائرات المسيرة منخفضة الارتفاع ) .. وسلمه العراق فى 7\12\2002 اعلانا محدثا عن برنامجه النووى السابق تضمن آلاف الوثائق والادلة , فماذا كان جوابه ؟ : ( اخبر البرادعى مجلس الامن يوم 9\1\2003 بالآتى : لم يقدم العراق حتى الآن معلومات جديدة ذات اهمية بشأن برنامجه النووى السابق لعام 1991 , ولا بشأن انشطته التالية خلال الفترة 1991 - 1998 ) .. تلقف (كولن باول ) بيانه هذا واستخدمه استخداما سياسيا جيدا وبنى عليه سيناريو الاحداث .. بهذا اعطى البرادعى مبررا للشكوك بوجود برامج عراقية محظورة ... ولم يحدد افقا لانهاء عمله , وانفق الكثير من الوقت والجهد والاموال العراقية للتحقق من وثائق مزورة وادعاءات باطلة كان يجب عليه ان يرفضها من اول وهلة ...

فمثلا : الوثيقة المزورة التى تدعى استيراد العراق اليورانيوم الخام من النيجر فى اواخر التسعينات والتى تحدث عنها بوش الأبن فى اكثر من مناسبة وضمنها فى خطابه السنوى عن حالة الاتحاد 2003 ... لم يكلف البرادعى نفسه بأن يخضع الوثيقة للفحص الجنائى للتحقق من تزويرها .. لكنه ارسل للعراق فرق التفتيش واحدة تلو الأخرى ... وطالب العراق بتقديم نماذج تواقيع جميع قناصله فى الخارج خلال التسعينات ... واستدعى للاستجواب وكيل وزير الخارجية المتقاعد ( وسام الزهاوى ) المقيم وقتها فى الاردن لسؤاله عن مضمون جولته الافريقية فى عام 1991 ... واكتفى فى كلمته امام مجلس الامن يوم 7\3\2003 بالقول : ( ان الوثائق التى تشير الى شراء العراق اليورانيوم من النيجر ليس لها اساس من الصحة ) ... لنتصور لو ان واحدة فقط من العشرين ألف صفحة من الوثائق التى قدمها العراق فى اعلانه الشامل والنهائى كانت مزورة , لرأينا البرادعى وبليكس يشهران بالعراق ويعلنان خرقه المادى لقرارات مجلس الامن !! 

اما عندما تزور امريكا ورئيسها وتقلب الباطل حقا والحق باطلا , يغض البرادعى الطرف عن كل هذا الزيف والتزوير !!! ونفس الشىء حصل مع ادعاء امريكا شراء العراق المغانط لاستخدامها فى جهاز التخصيب بالطرد المركزى ... فهنا ايضا قال البرادعى Sad انه لم تتوفر لديه الادلة على صحة هذا الادعاء !!) ... لكنه لم يغلق المسألة بل وعد بأن : ( يبقى موضوع جهود العراق الشرائية محل تحقيق شامل وسيجرى المزيد من التحقق عما قريب ) ... وكان مسك الختام من تقارير البرادعى ( المحصنة من سوء الاستخدام ) هو تقريره المقدم الى مجلس الامن يوم 19\3\2003 اى قبل ساعات من الغزو الامريكى للعراق , وفيه اعاد التذكير بالمسائل المعلقة وعناصر القلق فى برنامج العراق النووى السابق , حيث ذكر : ( منذ ديسمبر 1998 لم تكن هناك مسائل نزع سلاح غير نحلولة فى المجال النووى , لكن هناك عددا من الاسئلة ومصادر القلق عن برنامج العراق النووى السابق .. وان تقديم العراق لايضاحات بشأنها سوف يقلل من درجة عدم التيقن فى اكمال معرفة الوكالة وفهمها , وبالذات فى مسألة عدم التيقن بشأن التقدم الذى احرز فى تصميم الاسلحة النووية وفى تطوير الطاردات المركزية , وذلك بسبب نقص الوثائق الداعمة ) ... شبه بعض المنصفين بحث البرادعى عن الاسلحة النووية العراقية بالبحث عن قطة سوداء فى غرفة ظلماء ليس فيها قطة ... والحق انه كان يبحث عن قطة سوداء فى غرفة كاملة الانارة ليس فيها قطة ...

لقد دمر عدوان 1991 البرنامج النووى العراقى , ودمرت الحكومة العراقية فى اواخر عام 1991 بقية المنشآت والمعدات , ودمر المفتشون كل ما اشتبهوا فيه بأنه مزدوج الاستخدام , لدرجة منعهم العراق من استيراد حتى اقلام الرصاص ... لقد عمل البرادعى وفق الاملاءات الامريكية التى ارادت من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تبقى ملف الاسلحة النووية العراقية مفتوحا الى مالا نهاية من اجل ابقاء الحصار الشامل على العراق ومن اجل استخدامه ذريعة لغزو العراق وتغيير النظام السياسى فيه !!! فالجهل بحقيقة جريمة البرادعى فى حق الشعب العراقى سيؤدى الى الاسوء ... بعد انتهاء عمله وطموحه بتسلم منصب الرئيس فى مصر بدأ بتلميع صورته ومحاولته الظهور كزعيم مصرى عربى وانه كان معارضا لاحتلال العراق !!!

اين حمرة الخجل ؟ ويدك مخضبه بدماء نصف مليون عراقى !! هل هجومك على بوش وادارته لاستخدامها كحجة زائفة لغزو العراق , سيغسل عارك !! ياسيد برادعى ان الرجولة مواقف عز ترجى عند الملمات , وعندما تنتخى بك المواقف والظروف ... رجولة تدفعك لتلبية نداء الحق دون تردد مادام الحق والعدل والصدق والاخلاص ... فمن تسكن الرجولة داخله تهون عليه الحسابات وتسمو معه النفس مجد وشموخا ... فالرجولة مواقف .. وانت موقفك جلب لك العار امام الشعب العراقى وكل شعوب المنطقة ... الى جانب انى اعتقد ان شخصية البرادعى الدبلوماسى دارس القانون الدولى فرضت عليه دور المراقب , وكثفت خبرته فيه !!

فهو عندما كان فى وفد مصر الدائم فى الامم المتحدة كان مراقبا لما يجرى فى الشأن العالمى ... وهو فى رئاسته للوكالة الدولية للطاقة الذرية كان مراقب لتجاوزات الاعضاء فى تصنيع الاسلحة الذرية واسلحة الدمار الشامل ... لذلك شخصية المراقب جعلته يرسم الحدود للآخرين , بخلاف شخصية المشارك التى ترسم خطط التحرك العملية لصاحبها , لذلك فهو يتحدث عن المفروض ان يفعله كل من هم حوله دون ان يذكر دوره المباشر فى الاحداث سوى النصح والارشاد .. ولذلك كان السبب فى ضرب العراق وقتل نصف مليون عراقى بيد امريكا او ماما امريكا البرادعى ... لذلك نقول لك انت من نفس دفعة مبارك الغبية ونفس التركيبة السياسية ... فنحن كشباب لايهمنا شخصك او شخص غيرك .. ولكننا نريد منظومة قوانين يقف امامها الجميع سواسية كاسنان المشط .. قوانين تطبق على الكبير والصغير , قوانين يكون رئيس الدولة فيها موظف وليس حاكم طاغى يستخدم القوانين فى خدمته او خدمة حاشيته ... لذلك نسألك الرحيلا والبكاء على دناء شهداء العراق !!!

من قلم : حمدي السعيد سالم

اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع