O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

من أهالي سرت إلى علماء الإسلام وأهل القبلة جميعا: حكموا فينا شرع الله

name for pic

من أهالي سرت إلى علماء الإسلام وأهل القبلة جميعا: حكموا فينا شرع الله 

 



جه المسلمون في مدينة سرت الليبية المنكوبة رسالة إلى علماء الإسلام وأهل القبلة قالوا فيها:
" بسم الله الرحمن الرحيم .
إننا نوجه هذه الرسالة العاجلة والاستغاثة المخنوقة إلى كل من يعرف قيمة لا إله إلا الله محمد رسول الله. أمام المحنة التي ألمّت بنا واستُحلت فيها دماؤنا وأموالنا بغير حق، نتوجه إلى علماء الإسلام في كل مكان وإلى أهل القبلة ممن تجمعنا بهم آصرة هذا الدين الذي نزل به جبريل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
أولا إننا نؤكد أننا نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله.
فإن لم تكن هذه الكلمة كافية لعصمة دمائنا، فإننا نرفع كتاب الله في وجه العالم كله، ونحن نردد بما تبقى فينا من رمق مظلوم: إننا ندعو من استباحنا إلى التحاكم إلى شرع اله تعالى الذي قال:
"فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ" (النساء: من الآية59).
والذي قال: "وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ" الشورى وقد اختلفنا وتنازعنا، ونحن ندعو خصومنا إن كان أمر الحرب علينا بأيديهم فعلا إلى التحاكم إلى شرع الله، أما إن كان الأمر في أيدي الصليبيين وهذا هو الظاهر فآنذاك نقول لكل المسلمين: اشهدوا أننا مسلمون وأن الذي يبيدنا كافر لا يؤمن برسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يرضى بالتحاكم إلى الله.
إننا نرفع في وجوه مستبيحينا قوله تعالى:
"وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ"..
إننا نحن المدنيين في مدينة سرت المنكوبة بما بقي فينا من رمق نقبل أن تُحكّم فينا أحكام المشركين إن لم يكن لشهادة التوحيد التي نطقنا بها اعتبار..نرسل هذه الوثيقة ونسأل بوجه اله، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من سئل بوجه الله فلا يمنع"..نسأل من يبيدنا بوجه الله الذي تلتقي عنده الخصوم ..نسألهم بوجه الله أن يحكّموا فينا شرع الله، ونحن مستعدون للقبول بمعاملتنا على أننا مشركون، متعهدين باستعدادنا لدفع الجزية، وفي الشرع أن الكفار المحاصرين إذا دفعوا الجزية حفظوا مالهم وأنفسهم..
في انتظار رأي علماء الإسلام، وفي انتظار قبول من يبيدنا بتحكيم شرع اله فينا، نوجه دعوة إلى علماء الإسلام بالتدخل لوجه الله لتحكيم شرع الله في أمرنا وسنكون راضين حتى لو حكم الشرع بقتلنا.
وإلى الله نشكو ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس.
ملاحظة: وجهنا نسخة من هذه الرسالة إملاءً إلى الإعلامي محمد جربوعة مع طلب إيصالها إلى هيئة كبار العلماء بالسعودية، وإلى الأزهر ، وإلى علماء الزيتونة بتونس، وإلى الرأي العام الإسلامي.
أهالي مدينة سرت المنكوبة


اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع