O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

بلعور: شبابنا أول من قاتل كتائب القذافي وعملية نواكشوط أرغمت عزيز على سحب جنوده من مالي

name for pic





بلعور: شبابنا أول من قاتل كتائب القذافي وعملية نواكشوط أرغمت عزيز على سحب جنوده من مالي

 

 

أجرت يومية أخبار نواكشوط لقاء مفصلا مع الإرهابي مختار بمختار الملقب بلعور قائد تنيظم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي تحدث فيها بشكل مطول عن عمليات تنيظم القاعدة في موريتانيا ودوره في الحرب على ليبيا، وكشف أن مقاتليه هم أول من تصدى لكتائب القذافي على حد تعبيره.. وتعميما للفائدة تنشر البديل نص الحوار كاملا:
أخبار نواكشوط حاورت "خالد أبو العباس" وأجرت معه مقابلة مثيرة، تناولت مواضيع تتعلق بليبيا وتهريب سلاحها إلى عناصر التنظيم، وعمليات القاعدة في موريتانيا وإمكانية توقف النشطات العسكرية للتنظيم على الأراضي الموريتانية، فضلا عما نشر عن محاولاته التفاوض لتسليم نفسه للسلطات الجزائرية قبل سنوات، والعلاقة بين تنظيمه وتنظيم القاعدة الأم في أفغانستان.
أخبار نواكشوط: يقال إن إمارة الصحراء في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي كانت أكبر مستفيد من الأزمة الليبية، عبر التسليح وتعزيز وجودها في المنطقة، وأن عناصرها قاتلوا مع الثوار الليبيين، فهل صحيح أنكم كنتم شركاء في القتال ضد قوات القذافي إلى جانب الثوار؟
خالد أبو العباس: الحمد لله رب العالمين و العاقبة للمتقين و لا عدوان إلا على الظالمين، و الصلاة و السلام على نبينا الكريم المبعوث رحمة للعالمين و على آله و صحبه و من تبعهم و سلم تسليما كثيرا ّ، شهادة حق ودين ندخرها ليوم لقاءه يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم
أما بعد: نعم لقد كان المجاهدون في تنظيم القاعدة عموما من أكبر المستفيدين من ثورات العالم العربي , لأن هذه الثورات كسرت قيود الخوف و حاجز الرعب الذي سلطته هذه الأنظمة العميلة للغرب في عمومها .
و إن كنا نرى أن هذه الثورات عموما و منها الثورة الليبية لم تصل إلى المرجو منها -و هو إقامة المنهج الإسلامي الراشد الشامل لكل نواحي الحياة - من خلال هذه الهبة التاريخية و التضحيات الجسيمة - و التي كانت تستحق ذلك - التي قدمتها الأمة الإسلامية و شبابها بالخصوص ; لأنه في نظرنا ما زالت نفس المنظومة الفكرية و السياسية ( العلمانية ) هي سيدة الموقف و لكن الاستفادة الكبيرة هي أن شعوب المنطقة انتصرت انتصارا مهما تمثل في كسب الثقة بالنفس في القدرة على التغيير و القدرة على المبادرة و المغالبة .
أما عن استفادتنا من السلاح فهذا أمر طبيعي في مثل هذه الظروف و لكن الأهم من ذلك بالنسبة لنا هي تمكن الشعب الليبي عموما و تمكن شباب الحركة الإسلامية خصوصا من هذا السلاح الذي كان اليد الضاربة لهذه الأنظمة على شعوبها . و بهذه المناسبة فإني أحذر إخواني المسلمين في ليبيا من الانسياق وراء دعاوى و مشاريع نزع السلاح فهو و الله عزهم و ضمان أمنهم بإذن الله . أما عن مشاركتنا في قتال القذافي بمفهوم المشاركة الميدانية فلا .
أخبار نواكشوط: يواجه بعض مقاتلي الثوار الليبيين اتهامات بالارتباط بكم فكريا أو تنظيميا، فهل صحيح أن رفاقا لكم في السلاح والقناعات الفكرية بين الثوار الليبيين؟
خالد أبو العباس: لا يخفى على كل ذي بصر لمجريات أحداث الثورة في ليبيا أن شباب الصحوة الإسلامية و الجهادية بالخصوص كان أول من واجه كتائب النظام بصدورهم العارية و كانوا الشرارة الأولى التي أعطت دفعة قوية للشعب الليبي في انتفاضته الشاملة . أما ارتباطهم فكريا و تنظيميا بنا فهذه ليست تهمة في حق المسلم مع أخيه المسلم بل هي مفخرة و شرف لنا و لهم و أن آثار الاحتلال الغربي لبلادنا كالحدود المصطنعة و الاعتبارات الوطنية الزائفة لم تنل من منهجنا و عقيدتنا التي من صلبها وجوب نصرة المسلم لأخيه المسلم ـ قال ص " أنصر أخاك ظالما أو مظلوما " ـ في مشرق الأرض و مغربها و لأن قوة المسلمين تكمن في وحدتهم التي سعى الغرب الكافر في حربها و مازال .
أخبار نواكشوط: تخوضون منذ سنوات حربا مع موريتانيا، كنتم أول من بدأها بهجوم لمغيطي سنة 2005 وما تلاه من هجمات في الغلاوية وتروين، لماذا قررتم نقل الحرب إلى موريتانيا ومواجهة جيشها دون مبرر؟
خالد أبو العباس: عن دخولنا في حرب مع الجيش الموريتاني فنحن لم ندخل أبدا في حرب مباشرة مع الجيش الموريتاني بالمفهوم التقليدي للحرب , بل إن عملياتنا مع جيش موريتانيا كانت محدودة إلى حد ما .
لأنه ليس من سياستنا و لا من أولويات تنظيم القاعدة استهداف هذه الجيوش ابتداء، بل إن إستراتيجية القاعدة المعلنة هي مواجهة الغرب الصليبي و اليهودي لأنه هو الحاكم الفعلي لبلاد المسلمين .
و هو واضح و جلي في كل تصريحات و لقاءات الشيخ أسامة رحمه الله و الشيخ أيمن حفظه الله و في كل أدبيات التنظيم من خلال إصداراته .
أما عن عملية لمغيطي فأرى أنه من الضروري أن نعطيها شيئا من التفصيل لأننا أدركنا أن الشعب الموريتاني لم يتفهم حينها دوافعنا للعملية، زيادة على التضليل و الكذب الذي يمارسه نظام ولد الطايع من خلال إعلامه و صحافته ولا أدل على ذلك من بيان وزارة الدفاع الموريتانية الذي ادعت فيه ذبحنا للأسرى، ونحن بهذه المناسبة نؤكد على أننا لم نذبح أيا من الجنود و نتحدى وزارة الدفاع أن تثبت قيامنا بهذا العمل لأي من جنود هذه الحامية .
و عملية لمغيطي لم تكن إعلان حرب على موريتانيا بل كانت عملية محدودة ولمبررات منها على سبيل المثال لا الحصر:
ا ـ دخول الجيش الموريتاني ميدانيا في حرب المجاهدين , و كانت ثكنة لمغيطي قاعدة لمناورات أمريكية موريتانية مشتركة .
و قد اعترف بعض الجنود الخمسة والثلاثون الذين أسرناهم بتردد قوات أمريكية وأطلعونا على بعض المرافق الخاصة بالأمريكيين . و مما يؤكد ذلك إطلاقنا لسراح الأسرى البالغ عددهم 35 جنديا بعد جمعهم و دعوتهم و تسليمهم بعض الرسائل إلى النظام الموريتاني آنذاك، وقد نال هذا الموضوع قدرا من الدراسة قبل العملية وأعطينا أوامر بعدم الرماية على كل من ألقى سلاحه، وكنا ننادي بذلك أثناء العملية .
ب ـ كان النظام الموريتاني يقيم سفارة للإسرائيليين في قلب نواكشوط في استهانة واضحة لمشاعر و كرامة الشعب الموريتاني بل وكل المسلمين ـ لأن موريتانيا الدولة الوحيدة خارج دول الطوق التي تقيم علاقات معلنة مع إسرائيل، ولقد شهدت تلك المرحلة نشاطا غير معتاد للموساد الإسرائيلي في موريتانيا و منها زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي سلفان شالوم و الذي أثار غضب الشعب الموريتاني و تجلى في مظاهرات الشباب في جامعة و ثانويات العاصمة نواكشوط .
نصبنا شراكا لقتل السفير الصهيوني في موريتانيا قبل الهجوم على السفارة
و ليس سرا أن أقول لكم إننا نصبنا شراكا لقتل سفير الكيان الصهيوني في موريتانيا قبل الهجوم على المجمع الذي كان يضم السفارة و الملهى الذي كان يتواجد فيه السفير قبل الهجوم بدقائق .
ج ـ إزدياد البطش و القهر لأبناء الدعوة تمثل في السجن والتضييق و التعذيب على الكثير من العلماء و الدعاة، بل بلغ الأمر إلى حد محاصرة المساجد و إطلاق الرصاص فيها كما حصل في مسجد أسامة بعرفات في نواكشوط، وإهانة الحجاب والمحجبات كما حصل مع الأخت التي توفيت جراء الضرب المبرح ـ و هي امرأة حامل ـ من طرف رجال الأمن , بل و التطاول الصريح على شعائر الله بالتهديد بتحويل بيوت الله إلى مخابز كما صرح بذلك وزير الثقافة آنذاك .
د ـ تواجد سجون سرية لوكالة الاستخبارات الأمريكية في موريتانيا كان أحدها محل رصد ومتابعة من طرفنا وكان يضم مجموعة من قوات المارينز الأمريكي كانت تشرف على حراسة المبنى، وقد أثيرت هذه القضية في الصحافة و الطبقة السياسية حينها .
ذبح الجنود الموريتانيين كان خطأ وأميرنا حذر من تكرار ذلك
أخبار نواكشوط: تقولون إن عملياتكم ضد القوات الموريتانية خصوصا في تورين والغلاوية كانت دفاعا عن النفس، وأن مجموعاتكم التي نفذت تلك العمليات كانت تبحث عن السياح والموظفين الغربيين في المنطقة واعترضها الجيش الموريتاني، هل تعتقدون أن الجيش الموريتاني يمكن أن يتخلى عن حماية أراضيه وضيوف بلده من الأجانب لكم، وحين يحاول اعتراضكم لمنعكم من اختطافهم او قتلهم، يكون صائلا وجائرا يستحق جنوده القتل والذبح؟
خالد أبو العباس: نعم فعمليتي الغلاوية و تورين اللتين ذكرت لم تكونا إلا دفاعا عن النفس، لأن الجيش الموريتاني هو من بدأ بالهجوم، ونعود فنؤكد أن هدفنا الأول في عملياتنا هو المصالح الغربية واليهودية الاقتصادية منها و العسكرية التي سلبت ثروات أمتنا و التي نعتبرها احتلالا جديدا .
و كل من حال دونهم في عملياتنا فهو هدف مشروع لنا , وكيف نتخلى عن قتال هؤلاء الغربيين و هم من يسومون إخواننا المسلمين في أفغانستان و العراق و فلسطين السليبة سوء العذاب من تقتيل وتشريد حتى للأطفال و النساء، وما صور أبي اغريب عنكم ببعيد، فكيف نسميهم بعد ذلك ضيوفا وما جاءوا إلا لغزو بلادنا و القضاء على ديننا ونهب ثرواتنا قال تعالى " و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا " .
أما عن ذكرك لتعرض بعض من الجنود للقتل بهذه الطريقة ( الذبح ) فهذا أمر لم نرضه عند سماعنا الخبر ونعتبره خطئا كما هو الحال في أخطاء الحروب وقد صدرت حينها توجيهات من أخي أمير التنظيم أبي مصعب عبد الودود بعدم تكرار هذا الفعل .
أخبار نواكشوط: ما هي مطالبكم أو شروطكم لوقف عملياتكم المسلحة على الأراضي الموريتانية؟ خالد أبو العباس: إن كنت تقصد تحييد موريتانيا في هذه المواجهة المعروفة المقاصد والأهداف كما أسلفنا، فأعتقد أن هذا الأمر قابل للدراسة، فنحن مبدئيا لا نرفضه على أمور لا نرى أن هذا محل بسطها و نقاشها، وقد كانت هناك محاولة بداية العام الماضي عندما بدأ هذا النظام بإطلاق بعض الأسرى من إخواننا وعرض علينا خلالها عن طريق بعض الإخوة المساجين إرسال وفد من أهل العلم على رأسهم الشيخ محمد الحسن ولد الددو ـ على مؤاخذات عندنا ـ و رحبنا بالفكرة و لا زلنا مستعدين للقاء أي وفد من أهل العلم مهما اختلفت وجهات النظر . و نحن على استعداد كذلك لأي نقاش علمي على منهج و أصول أهل العلم لدراسة التحديات التي تمر بها أمتنا المسلمة .
هجوم نواكشوط الأخير أجبر ولد عبد العزيز على سحب قواته من شمال مالي
أخبار نواكشوط: لو أوقف الجيش الموريتاني عملياته ضدكم في الأراضي المالية، هل أنتم جاهزون للتوقف عن مهاجمته ومهاجمة الأراضي الموريتانية؟
خالد أبو العباس: اعلم أن دخول جيش ولد عبد العزيز في مالي لم يكن أبدا عائقا أمام وصولنا لأهدافنا في موريتانيا , و لكن نوعية أهدافنا كما تعلم هي التي تفرض علينا مكان وزمان التنفيذ.
و لعلمك أن تدخل جيش ولد عبد العزيز في مالي كان بتخطيط و تحريض فرنسي بل ومشاركة ميدانية كما حصل في الهجوم المشترك الفرنسي الموريتاني على سرية من المجاهدين قتل خلاله ثمانية من إخواننا تقبلهم الله .
و في محاولة يائسة من الفرنسيين لجرنا إلى حرب ليست من أولويات التنظيم كما قلنا من قبل وكان وكيلهم لتنفيذ هذا البرنامج ولد عبد العزيز وأركان نظامه و اتضح بجلاء أن ولد عبد العزيز وجيشه يخوضون حربا بالوكالة عن فرنسا . و نحن بدورنا أدركنا أبعاد هذا المخطط فسعينا للالتفاف عليه بخطة معاكسة تمثلت في محاولة ضرب رأس النظام ولد عبد العزيز و السفارة الفرنسية التي كانت وكرا من أوكار الدسائس والكيد في هذا المخطط . بسيارتين مفخختين وصلتا إلى مشارف نواكشوط مع وجود جيش ولد عبد العزيز حينها في الأراضي المالية، وبالمناسبة فقد تجاوزت هذه السيارات ثماني ولايات على الأقل بل ومرت على ثكنات عسكرية على ملمح بصرهم وهذا يدل على أنه كان في استطاعتنا ضرب الأهداف العسكرية في هذه الولايات و نحن نعتقد أن العملية حققت أهم هدف سياسي و عسكري كان مرجوا منها .
فالهدف العسكري تمثل في انسحاب جيش ولد عبد العزيز من مالي بعد العملية مباشرة، وأما الهدف السياسي ففندت هذه العملية زعم ولد عبد العزيز بأنه أحكم السيطرة على الحدود ونقل المعركة إلى مواقع القاعدة في شمال مالي .
و قد منيت جل تدخلات جيش ولد عبد العزيز بهزائم متتالية بدءا بعملية نواكشوط التي أرغمته على الانسحاب من مالي وانتهاء بالحملة العسكرية على غابة وغادو التي دمر فيها المجاهدون 12 مركبة عسكرية في أول اشتباك من هذه الحملة العسكرية. و قد اتسمت تدخلاته كذلك بإهانة الأهالي من إخواننا في أزواد و وصل به الأمر إلى حد القتل فقتل على يديه اثنتين من أخواتنا المسلمات و إصابة آخرين في قصف متعمد على سيارة مدنية تحمل عائلة مع أبنائها .
أخبار نواكشوط: وقعت في موريتانيا خلال السنوات الماضية عمليات سرقة وسطو استهدفت أمولا عمومية كأموال ميناء الصداقة في أكتوبر 2007، وكذلك سرقة بعض السيارات الحكومية، ونسبت هذه العمليات لأتباعكم، وقيل إن بينها عملية واحدة على الأقل كانت بأوامر وتخطيط منكم شخصيا، هل تعتقدون أن الاستيلاء على أموال الشعب الموريتاني المسلم الفقير جهاد أو أمر جائز؟ خالد أبو العباس: نعتقد أن شعوب بلادنا شعوب مسلمة معصومة الدم والمال وهذا ما قرره شرعنا و كيف لنا أن نستبيح أموال المسلمين و قد قال رسول الله ص " إن دمائكم و أموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا هل بلغت " . و أما عن الأموال العمومية التي ذكرت فهي في الأصل أموال للأمة و لكن اغتصبتها هذه العصابات الحاكمة ولا يصل منها إلى الأمة إلا النزر القليل .
و إن فرضنا جدلا صحة ادعائك فما تمثله عملية ميناء الصداقة بالنسبة للمليارات التي اختلستها و تختلسها العصابات الحاكمة على مدار سنين طويلة مستغلة نفوذها في الحكم و هذا مما لا يخفى على عوام الناس .
لم أفاوض أبدا على تسليم نفسي.. وخلافاتنا كانت خلافات تنوع
أخبار نواكشوط: قيل إنكم شخصيا بعد عزلكم عن إمارة الصحراء وإسنادها لأميرها الحالي يحيى أبو عمار، نشب خلاف بينكم من جهة، وبين أبي عمار وعبد الحميد أبو زيد من جهة أخرى، وقضيتم سنوات في شبه هدنة توقفتم أثناءها عن العمل المسلح ضد الجيش الجزائري، وفاوضتم السلطات الجزائرية للاستسلام، وفشلت تلك المفاوضات، فقررتم العودة للعمل المسلح، ما مدى صحة هذا الكلام، وهل فعلا تم تجاوز الخلافات بينكم وبين القيادة الجديدة لإمارة الصحراء؟
خالد أبو العباس: إن الخلاف كما تعلم يكون على وجه التضاد و يكون على وجه التنوع، وهذا راجع في مجمله إلى اختلاف التصورات وفهمها كل حسب تجربته والظروف التي تحيط بنشاطه وكيفية التعاطي مع مختلف الأحداث و المواقف . و الخلاف الذي ذكرت لا يخرج عن كونه خلافا تنوعيا ضابطنا فيه الأخلاق والآداب الإسلامية و الاحترام المتبادل دون التجريح والطعن في الآخرين كما هو حال أهل الأهواء و السياسات الخبيثة .
و هذا النوع من الخلاف الذي ضابطه الشرع الحنيف حصل حتى في زمن أبي بكر وعمر وهما أشراف الصحابة في التعامل مع نوازل ذلك العصر .
أما عن شبهة الهدنة التي ذكرت فلا يعدو ذلك الأمر كونه تحولا في إستراتيجيتنا حتم علينا تهيئة ظروف مادية وتعبوية ومعنوية كانت بالنسبة لنا ضرورية للانطلاق في مرحلة جديدة وهذا بعد تقييم ومراجعة عميقة للتجربة التي دامت أكثر من خمسة عشر سنة في قتال النظام الجزائري .
أما عن المفاوضات مع السلطات الجزائرية و فشلها، فبهذه المناسبة أريد أن أقطع الشك باليقين لأقول إنني لم أدخل في أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة و لا حتى حضور لقاءات حول هذا الموضوع ـ الذي تمادت الصحافة المأجورة في ترويجه بغرض زعزعة صف المجاهدين والنيل من معنويات الأمة و أنصار الجهاد ـ باستثناء لقاء واحد مع أحد وجهاء منطقة تمنراست في يناير 2006 طلب لقائي بمبادرة شخصية منه ـ كما قال لي ـ و عرض علينا شيئا من هذا الأمر على خجل، وكان ردنا صريحا و واضحا دون تأويل، أننا خرجنا و قاتلنا هذا النظام الذي عطل وبدل شريعة الله تعالى وسام الناس الذل والقهر وباع البلاد وثرواتها لأعداء الأمة وأهان كرامة الشعب الجزائري عندما اختار عن الإسلام بديلا هو النظام العلماني .
و للأسف فإن من أول بنود مشروع المصالحة الذي ادعاه النظام و مخابراته هو تمجيد ضباط الجيش والأمن الذين شهد العالم على وحشية جرائمهم البشعة في حق هذا الشعب المظلوم .
و بالله عليكم كيف نتخلى عن هذا السبيل الرباني الذي نلنا شرفه وقد بدأت معالم الصراع العالمي بين الإسلام و الكفر تتضح، ونسأل الله أن يثبتنا ويسدد خطانا على الحق حتى نلقاه.
أشرفتٌ على ربط صلات بالقاعدة.. و"يونس الموريتاني" كان أول اتصال مباشر بيننا
أخبار نواكشوط: هل صحيح أنكم شخصيا عارضتم انضمام الجماعة السلفية للدعوة والقتال إلى تنظيم القاعدة؟ خالد أبو العباس: أريد أولا أن أنبه إلى أن كثيرا من الشبه و التضليلات التي روجت لها الصحافة الجزائرية العميلة كالنهار و الشروق مثلا الناطقة باسم المخابرات الجزائرية كان وراءها مخطط لأجل تمرير و خدمة برنامجها السياسي الممثل في برنامج المصالحة ( الظالم ).
و إدراكا منا لخطر هذا المشروع سارعنا في تعجيل خطوات أشرفنا عليها بأنفسنا كنا قد بدأناها منذ سنة 2000 لمحاولة توحيد صف المجاهدين مع إخواننا في القاعدة آنذاك، ومن توفيق الله لنا أن كان انضمامنا للقاعدة مشروعا سياسيا واجه مشروع المصالحة الظالم .
و من هذه الخطوات التي باشرناها دعوة أخينا أبي محمد اليمني و دخوله معنا الجزائر في محاولة لنقل صورة عن الوضع في الداخل و الصحراء الكبرى .
إرسالنا لأخينا يونس الموريتاني ( يوسف ) الذي أسر مؤخرا في باكستان والذي كان أول اتصال مباشر بيننا و بين إخوتنا في القاعدة، وكانت بداية المراسلات بيننا و بين القيادة هناك , مع جهود أخرى لإخواننا في الجزائر . و لم أكن لأذكر هذه الخطوات والمبادرات لولا كثرة المغالطات والإشاعات التي أطلقها الإعلام الجزائري خصوصا حول هذا الموضوع .
مازلنا نشترط سحب القوات الفرنسية من أفغانستان مقابل تحرير الرهائن
أخبار نواكشوط: لديكم حاليا رهائن فرنسيون كانت قيادة التنظيم قد ربطت مصيرهم بطلب تقدم به أسامة بن لادن، وهو انسحاب فرنسا من أفغانستان، هل مازلتم متمسكين بهذا الطلب بعد مقتل أسامة بن لادن، أم تفاوضون حاليا على مطالب أخرى للإفراج عنهم؟ خالد أبو العباس: نعم نحن مازلنا متمسكين بهذا المطلب، وكما تعلم أن مسألة المفاوضات في مسألة الفرنسيين قد حددت قيادتنا مطالبها الواضحة و لم يطرأ أي تغير في هذه المسألة لحد الآن.
أخبار نواكشوط: لماذا كنتم مصرين في عملية تبادل الرهائن الاسبان قبل سنة، على الإفراج عن عمر الصحراوي، وتخليتم عن زملائكم من أعضاء التنظيم في السجون الموريتانية، بعد أن كنتم قد طالبتم بإطلاق سراح بعضهم؟ خالد أبو العباس: نعم لقد كانت مطالبنا بداية بإطلاق مجموعة من الإخوة المساجين في موريتانيا، والسبب الوحيد في تغير مطالبنا وبكل بساطة أن الأسيرين الإسبانيين روكي باسكوال ( أبو نبيل ) و ألبرت فيلالتا ( أبو يحيى ) إعتنقا الإسلام و قبلهم رفيقتهم أليسيا غاميز التي اعتنقت بدورها الإسلام كذلك و اختارت اسم عائشة، والتي مننا عليها بسبب إسلامها دون شروط . أما الرجلين بدخولهما الإسلام فقد عصما دمائهما مما اضطرنا للتعجيل بالمفاوضات والقبول بتحرير عمر الصحراوي الذي كان تسليمه لنا مسألة متفق عليها قبل مدة في عروض قدمت لنا.
أخبار نواكشوط: تٌتهمون دائما بأن لكم علاقات بمهربي المخدرات في الصحراء الكبرى، وأنكم تتأولون للتعامل معهم، بحجة أن المخدرات الموجهة إلى بلاد الكفار لا ضير فيها، ويجوز إرسالها لهم لإلحاق الأذى بهم، ما مدى صحة هذا الكلام؟ خالد أبو العباس: معاذ الله أن نجيز او نتأول تحليل ما حرم الله تعالى، فحرمة المخدرات أو الاتجار بها من قريب أو بعيد و لو إلى بلاد الكفار من أوضح المحرمات في شرع الله تعالى وهذا واضح لعوام المسلمين فضلا عنا كمجاهدين نسعى لإقامة شرع الله وإقامة العدل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال ص "إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا" وهذه شبهة ليست جديدة من الشبه التي يتعمد تشويه صورة المجاهدين بها , بل و اتهمنا بأكثر من هذا كبيع المخدرات بل وحمايتها و حتى أننا صنيع المخابرات و الله المستعان و لسنا أول من اتهم بهذا .
أما ادعاء التعامل معهم فيشهد كل من يعرفنا أننا نحذر شعوب و قبائل هذه المنطقة من حرمة وخطر هذه الظاهرة التي انتشرت انتشارا رهيبا في عموم الصحراء الكبرى .
و أريد أن أنبه على أن منطقة الصحراء الكبرى و التي هي المجال الحيوي لنشاطنا تعج بمظاهر التهريب كنشاط عصابات السلاح و قطاع الطرق والمخدرات و السجائر زيادة على وجود جبهات قبلية و جهوية في صراع مع حكومات المنطقة . و نحن نتعامل بمنهجية واضحة تقوم على الدعوة والنصح و تبين حكم الله تعالى و إصلاح ذات البين والتحذير من هذه السبل التي ما جرت على الأمة إلا الحروب والنزاعات التي استغلها للأسف أعداء الإسلام لضرب المسلمين بعضهم ببعض . و من ثمرة هذه السياسة المنتهجة من المجاهدين على مر أكثر من عقد من الزمن استطعنا قطع الطريق على مخابرات الدول الغربية - و التي زاد نشاطها بشكل ملحوظ في المنطقة – و مخابرات دول المنطقة لجرنا للصدام مع هذه التجمعات والشعوب لمحاولة إيجاد مبرر لتكوين ميليشيات ( صحوات ) لحرب المجاهدين وهذه هي السياسة الأمريكية و الغربية الجديدة لحرب القاعدة والمجاهدين عموما بعد تجربة العراق لأنهم فشلوا في المواجهة المباشرة مع المجاهدين. و هذه السياسة التي انتهجناها نتاج تجربة طويلة قاسية عانينا منها مع سكان بعض المناطق في الجزائر .
أخبار نواكشوط: يجري الحديث عن تنفيذ عمليات إعدام قمتم بها ضد بعض الموريتانيين بتهمة التخابر مع الجيش الموريتاني، وقيل إن بين من قتلتم عناصر من التنظيم، هل هذا صحيح، ومن هم ضحايا هذه العمليات؟ خالد أبو العباس: نعم فقد تم القبض على بعض الجواسيس اعترفوا بالعمل لصالح كل من إدارة أمن الدولة ومكتب المخابرات العسكرية و قاموا بنشاطات استخباراتية , بعد تحري ومتابعة من طرف إحدى سرايا المجاهدين و قد اعترف احدهم بتورطه مع محمد ولد مكت في استدراج مجموعة من المجاهدين .
و قد استطاع المجاهدون استدراج هؤلاء بعملية أمنية ولم يكن من بين هؤلاء أيا من أعضاء التنظيم . و أود بهذه المناسبة أن أوجه نصيحة لإخواننا المسلمين في موريتانيا و الشباب بالخصوص بأن يحذروا من خداع أجهزة الأمن و المخابرات للزج بهم في حرب يخوضها نظام ولد عبد العزيز بالوكالة عن الفرنسيين ضد إخوانكم المجاهدين مستغلين ظروفكم المعيشية و بالإغراءات المادية الواهية وذلك خسران الدنيا و الآخرة نسأل الله السلامة و العافية .
أما عن أسمائهم و تفاصيل اعترافاتهم فهي مسجلة و ستنشر بصفة رسمية في الوقت المناسب . و في الختام أود أن أوجه من منبركم هذا تحية لأهلنا في فلسطين الجريحة وكل المسلمين بهذا النصر العظيم الذي عز على الأمة أن ترى مثله، وها نحن اليوم نعيشه واقعا في غزة العز والذي عشنا فرحته بتحرير المئات من إخواننا و أخواتنا المسلمات، وتحية إجلال و تقدير لإخواننا المجاهدين في كتائب الشهيد عز الدين القسام وجميع الفصائل المجاهدة في أرض الإسراء والذين نعتبرهم درع الأمة في مواجهة العدو الصهيوني و من وراءه دول الغرب الصليبي، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن للسلاح كلمته التي لا يفهم الأعداء غيرها . و نشكركم على هذه المبادرة في طريق البحث عن الحق و إيصاله إلى الأمة نسأل الله لنا و لكم التوفيق و جزاكم الله خيرا، وسبحانك اللهم و بحمدك و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
حوار: محمد محمود أبو المعالي

اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع