O-Ring Around and Around

المتابعون

المتواجدون

العالم بين يديك


counter

Blog Archive

سويتش التنقل

اخر خبر

الأحد، 11 ديسمبر، 2011

بعد مقتل بن لادن..باكستان هى الضربة القادمة للولايات المتحدة

name for pic

بعد مقتل بن لادن..باكستان هى الضربة القادمة للولايات المتحدة

منذ الإعلان الرسمى عن مقتل بن لادن على يد القوات الأمريكية فى منطقة أبوت أباد الباكستانية وحتى الآن وبعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع نرصد تصاعد مستمر فى اللهجة ضد باكستان فى الصحف الأمريكية ومن خلال الصحفيين والمحللين المعروفين بخدمتهم لفكرة الحرب على الإرهاب وبإنتمائهم الواضح لفكرة العولمة والقرن الأميركى الجديد،حيث أخذت التقارير الصحفية تدور حول تواطؤ باكستان فى إخفاء بن لادن لمدة خمسة سنوات فى منطقة أبوت أباد التى تعد معقلا للقوات العسكرية الباكستانية

 ومركزاً لأجهزة مخابراتها مما يصعب معها فكرة أن باكستان لم تكن على علم بوجود بن لادن على آراضيها مما جعل الولايات المتحدة تقوم بعملية القتل بدون إنذار باكستان أو علمها بالعملية نظراً لأن الولايات المتحدة قد فقدت الثقة فى قيادات باكستان وإنتمائهم فى الحرب على الإرهاب.
وبعيدا عن الحملة الإعلامية الشرسة على باكستان نجد على أرض الواقع تحركات سياسية لا تقل شراسة عن الحملات الصحفية، فالنخبة الماسونية العالمية وأدواتها من منظمات حقوقية وسياسية والممولة من كبرى الشركات العالمية قد بدأت فى تأجيج الإحتقان والصراعات فى إقليم بلوشستان الباكستانى وهو الإقليم الذى يطالب بإنفصاله عن الدولة الباكستانية،ويعد هذا الإقليم من اكبر الأقاليم داخل باكستان من حيث المساحة والأهمية الإستراتيجية حيث أنه يقع على الحدود الشرقية مع إيران كما أنه يعد أكبر نافذة لباكستان على شواطىء بحر العرب وقريب من الخليج العربى،و تعد الإضطرابات فى هذا الإقليم إمتداد للإضطرابات التى حدثت فى الدول العربية منذ مطلع هذا العام،وقد أججت الولايات المتحدة الصراع فى هذا الإقليم تأديباً لباكستان على محاولات تقربها للصين مما يضر بالخطط الأمريكية والنخبوية الماسونية فى هذة المنطقة الإستراتيجية من العالم،فلقد قامت باكستان مؤخراً بالسماح للصين بإنشاء قاعدة عسكرية بحرية فى منطقة (جوادر) الواقعة بإقليم بلوشستان والمطلة على بحر العرب والقريبة جدا من الخليج العربى والتى تعتبرها الولايات المتحدة خطوة جريئة وتهديد للمصالح الأمريكية فى منطقة الخليج ولهذا لم تجد الولايات المتحدة حلاً سوى مساندة سكان هذا الإقليم فى كفاحهم للإستقلال عن باكستان،فإنفصال هذا الإقليم يعد ضربة لباكستان وجهاز إستخباراتها ويمثل عقوبة الإعدام للقاعدة الصينية المزمع إقامتها هناك كما أن إستقلال هذا الإقليم بدعم وتسليح ثواره من جانب الولايات المتحدة يجعل منه شريكا جيدا فى أى هجوم محتمل ضد إيران حيث أن هذا الإقليم ملاصق تماما للحدود الإيرانية.

ولا أجد هذا خياليا إذا توقعت أن تقوم الولايات المتحدة بضربة عسكرية ضد باكستان،فالولايات المتحدة تعد حليفا قويا للهند العدو الأول لباكستان كما أنه من الملاحظ أن العمليات الجوية الأمريكية قد زادت داخل الأراضى الباكستانية منذ مقتل بن لادن، وعلى الرغم من تنديد باكستان بهذة الضربات ورفضها لإنتهاك الولايات المتحدة لأراضيها إلا أن الولايات المتحدة قد زادت من عدد هذة الضربات مؤخرا مما أدى إلى مقتل 22 مدنيا باكستانيا.

فهل تكون باكستان هى الخطوة القادمة للولايات المتحدة الأمريكية؟!!

اخر الاخبار

0

اعلن الان!
المصدر شبكة الليزر الاخباريه| محور العداله
;

العين الثاقب

feedit خدمة Feed it لمعرفة رابط RSS    مقدمة من اليوم السابع